الاثنين، 15 أكتوبر 2012

عبيدات : تزايد عدد المهندسين مفخرة نريد أن تكون نوعية لا عددية

قال نقيب المهندسين عبدالله عبيدات: إن عدد المهندسين سوف يصل مع نهاية العام الحالي الى حوالي 103 آلاف مهندس ومهندسة، الامر الذي يزيد من الضغط الواقع على النقابة لتشغيل وتأهيل وتدريب المهندسين وتقديم الخدمات لهم.
واضاف في حوار مع اسرة «الدستور» ان قرابة 65% من الكفاءات الهندسية في الجامعات وخاصة الجامعة الأردنية تسربت الى الخارج خلال خمس السنوات الماضية؛ ما ادى الى تراجع مستوى الخريجين.
واشار عبيدات الى ان ايجاد فرص عمل للمهندسين ليس مسؤولية النقابة بل مسؤولية الحكومة، وانه على الرغم من ذلك فان النقابة تقوم بتدريب وتشغيل 4500 مهندس ومهندسة سنويا في حين ان مجموع المهندسين الذين يعينون من خلال ديوان الخدمة المدنية سنويا لا يتعدى 50 مهندسا ومهندسة.
واكد عبيدات ان النقابة ماضية في تطبيق التمثيل النسبي على انتخاباتها، وانها بصدد اجراء تعديل على قانونها يتيح العمل بالتمثيل النسبي، وان اللجنة المكلفة بدراسة آلية تطبيق التمثيل النسبي في النقابة قطعت شوطا كبيرا من عملها. ولفت الى ان النقابة بصدد مراجعة قوانينها وانظمتها واستحداث نظام لتدريب وتشغيل المهندسين واخر للتكافل الاجتماعي والذي سيوازي صندوقه صندوق التقاعد في النقابة.
واشار عبيدات الى عزم النقابة استحداث شريحة تقاعدية جديدة بقيمة ألف دينار الى جانب الشرائح المعمول بها في النقابة بعد إجراء دراسة اكتوارية لصندوق التقاعد.

للأطلاع على نص الحوار اضغط هنا

هناك تعليقان (2):

  1. ما شاء الله تبارك الله اللهم زد وبارك

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف